أخبار عاجلة

لحظات في غاية الصعوبة الوطن اليوم ماذا بعد الطلاق؟ الوطن اليوم نصائح للتعامل مع الرجل الصامت الوطن اليوم كيفية اختيار شريك الحياة المناسب الوطن اليوم فن التعامل مع المراهقين الوطن اليوم أسباب تؤدي للاصابة بمرض السرطان الوطن اليوم أيوة مسافر الوطن اليوم مصر بين حاضر مضى وماضي حضر الوطن اليوم قاسِم سَهِم الرَّبِيْعِي/ العِراق: الوطن اليوم في مستشفى الهرم ( فوت علينا بكره ) الوطن اليوم قبل الرحيل الوطن اليوم العائدة بعد الموت الوطن اليوم كي يغفو نهر الغرباء الوطن اليوم مدارس المستقبل الحديثة لغات تحتفل بأوائل المرحلة الأبتدائية الوطن اليوم افضل طريقة لقضاء الديون الوطن اليوم متى تسقط كرامتك ؟ الوطن اليوم زوجة حائرة : زوجي له علاقات نسائية ويفضل الانترنت على الوطن اليوم للكبار فقط الوطن اليوم أقتلوا ولدي الوطن اليوم عاهدت أمي الوطن اليوم هاوي الوطن اليوم حل مضمون لجميع االمشكلات الوطن اليوم كيف تغير روتين حياتك الوطن اليوم أغرب قصة انتحار في العالم الوطن اليوم الأكتئاب شبح يهدد حياتك بالتوقف الوطن اليوم نصائح تمنحك النشاط صباحا وتغنيك عن تناول القهوة الوطن اليوم التحقيق مع المعلمة المتهمة بقطع أوردة طالب بالجيزة الوطن اليوم عروس تفقد 50 كيلو جرام من وزنها بعد مشاهدة صور خطوبتها الوطن اليوم الكزبرة والبقدونس لحرق الدهون الوطن اليوم ماهو دعاء رد الكرب والبلاء ؟ الوطن اليوم 7 عبارات تتسبب في الطلاق الوطن اليوم عجوز ترزق بأربعة توائم الوطن اليوم مشروب يفقد الإنسان 20 كيلو من وزنه خلال شهرين الوطن اليوم أضرار نوم المرأة الحامل على بطنها الوطن اليوم قصة شاب مع فتاة (كما تدين تدان ) الوطن اليوم
>> >> كيفية اختيار شريك الحياة المناسب ...

أخبار

كيفية اختيار شريك الحياة المناسب

كتب : الوطن اليوم

14 نوفمبر 2017        عدد المشاهدات : 486

مليّة اختيار شريك الحياة ليستْ بالمسألة المعقّدة، لكنّها بالتأكيد تحتاجُ للتروّي والتفكير قبل الإقدام عليها؛ ذلك لأنّها مرحلة انتقاليّة جديدة في الحياة، ومن المؤكد أنّ الحبّ والعاطفة وحدَهما لا يكفِيانِ لاختيار شريك الحياة المناسب، بل هناك أسسٌ عقلانية منطقيّة أخرى يجبُ النظر إليها لضمانِ حياةٍ سعيدة، وسنعرضُ في هذا المقال نصائحَ لاختيار شريك الحياة المناسب. كيفيّة اختيار الشريك المناسب

التكافؤ الاجتماعيّ والثقافيّ والاعتقاديّ الديني: ذلك لأنّ الزواج لا يقتصرُ على الشاب والفتاة، بل يمتدّ ليشمل أسرهها أيضاً، وإنّ الفروقات الكبيرة من الناحية الاجتماعية أو الثقافية أو العقائدية من شأنها خلق مشاكل بعد الزواج.

الشعور بالارتياح والأمان والميل العاطفيّ: ولشخصية الشريك دورٌ كبير في توفير هذه الاحتياجات.

علاقته الأسريّة: وذلك بالنظر إلى علاقة الأبّ مع الأم والعكس، ذلك لأنّ الشاب أو الفتاة يقلّدان والديْهما في طريقة التعامل مع الشريك.

علاقته بأمّه: وهذه لتحديد شخصيّته، أهي مسؤولة أم أنانية أم اتكاليّة، هل يقدّم ويأخذ أم يأخذ فقط، وكذلك لتحديد مدى تدخّلها في الأمور الشخصيّة بينك وبين شريكك.

المودة والحبّ: وهي لا تتمثّلُ في الكلامِ فقط، بل تمتدّ للرغبة في قضاء الوقت معاً، وإظهار الاحترام لك، والاستماع لكلامك، والصبر عليك في حالة غضبك، أو مرضك، أو عدم فهمك، أو تصرّفك بشكل خاطئ..

المبادئ والأهداف: بأن تكون الأهداف متشابهة أو متقاربة إلى حدٍّ كبير،

وكذلك المبادئ والقيم. الاحترام: الاحترام أساسُ العلاقات، فلا يجبُ أن تصلَ النقاشات والخلافات إلى حدّ التجريح، أو الشتم، وتبادل الألفاظ النابية.

التديّن المعتدل: بأن يُرضي الله في أفعاله وأقواله ويراعيه، لأنّ من يخاف الله لن يؤذي شريكه يوماً.

الخُلق والتربية الحسنة: وذلك لضمان أسرة كريمة بأطفال مهذّبين.

الشكل: وليس المقصود هنا بأن يكون فائق الجمال، بل يكفي أن يكون مقبولَ الشكل.

الباءة: وهي القدرة على القيام بمتطلّبات الزواج، سواء كانت تكاليف المعيشة، أو تكوين أسرة وتحمّل مسؤوليّة، أو الاستقلالية. المستوى الاقتصاديّ الجيّد: وهذا خصوصاً بالنسبة للرجل، وذلك لضمانِ حياةٍ كريمة.

سؤال الناس: وهو سؤال الأهل والأقارب والأصدقاء والجيران عن الشخص المتقدّم للارتباط، وذلك لمعرفة مميزاته،

طباعه، سمعته وسلبيّاته.

العادات: يجب الانتباه إلى العادات المتعلّقة في الشريك، فمثلاً يُنصح بتجنّب البخيل، أو المدخنين لما يسبّبونه من مشاكلَ صحّية.

الحالة الصحيّة: من الضروريّ معرفة الحالة الصحيّة للشريك، فهناكَ بعض الأمراض الوراثيّة التي من الممكنِ أن تنتقلَ لأطفالكم، وكذلك لمعرفة إمكانيّة الإنجاب من عدمه.

شارك المقالة
 

التعليقات...

مقالات ذات صله ...

كاريكاتير ...

آخر الأخبار...


جدنا على الفيس بوك ...

استطلاع الرأى ...

في رأيك هل تغيير الحكومة هو الحل ؟

نعم
لا
لا اهتم

استطلاع الرأى ...

في رأيك هل تغيير الحكومة هو الحل ؟

رجوع ...