أخبار عاجلة

لحظات في غاية الصعوبة الوطن اليوم ماذا بعد الطلاق؟ الوطن اليوم نصائح للتعامل مع الرجل الصامت الوطن اليوم كيفية اختيار شريك الحياة المناسب الوطن اليوم فن التعامل مع المراهقين الوطن اليوم أسباب تؤدي للاصابة بمرض السرطان الوطن اليوم أيوة مسافر الوطن اليوم مصر بين حاضر مضى وماضي حضر الوطن اليوم قاسِم سَهِم الرَّبِيْعِي/ العِراق: الوطن اليوم في مستشفى الهرم ( فوت علينا بكره ) الوطن اليوم قبل الرحيل الوطن اليوم العائدة بعد الموت الوطن اليوم كي يغفو نهر الغرباء الوطن اليوم مدارس المستقبل الحديثة لغات تحتفل بأوائل المرحلة الأبتدائية الوطن اليوم افضل طريقة لقضاء الديون الوطن اليوم متى تسقط كرامتك ؟ الوطن اليوم زوجة حائرة : زوجي له علاقات نسائية ويفضل الانترنت على الوطن اليوم للكبار فقط الوطن اليوم أقتلوا ولدي الوطن اليوم عاهدت أمي الوطن اليوم هاوي الوطن اليوم حل مضمون لجميع االمشكلات الوطن اليوم كيف تغير روتين حياتك الوطن اليوم أغرب قصة انتحار في العالم الوطن اليوم الأكتئاب شبح يهدد حياتك بالتوقف الوطن اليوم نصائح تمنحك النشاط صباحا وتغنيك عن تناول القهوة الوطن اليوم التحقيق مع المعلمة المتهمة بقطع أوردة طالب بالجيزة الوطن اليوم عروس تفقد 50 كيلو جرام من وزنها بعد مشاهدة صور خطوبتها الوطن اليوم الكزبرة والبقدونس لحرق الدهون الوطن اليوم ماهو دعاء رد الكرب والبلاء ؟ الوطن اليوم 7 عبارات تتسبب في الطلاق الوطن اليوم عجوز ترزق بأربعة توائم الوطن اليوم مشروب يفقد الإنسان 20 كيلو من وزنه خلال شهرين الوطن اليوم أضرار نوم المرأة الحامل على بطنها الوطن اليوم قصة شاب مع فتاة (كما تدين تدان ) الوطن اليوم
>> >> العائدة بعد الموت ...

مقالات

كتب : سحر فوزي

العائدة بعد الموت

29 أغسطس 2017        عدد المشاهدات : 249

غطاها بأكفان ممزقة من الحرمان والذل والشح والخيانة  ، وغلق الأبواب وتركها تستنشق رائحة الرحيل عن عالم ملئ بالغدر والظلم ، تتجرع المر والبؤس والحرمان 

رقدت تحت أكفانها مستسلمة تنتظر النجاة بموتها ،  واللحاق بمن تركوها للطاغية يتحكم في أيام عمرها وكأنه إله الحياة في زمن الكفر وعبادة الأوثان

كانت تنتظر بصيص أمل ، فربما يأتي اليوم الذي تقوم فيه من رقدتها الأبدية التي حكم عليها بها  ، وتعود للحياة من جديد ، حاولت الهرب من قبضته مرارا وتكرارا ، لكنه كان كلما شعر بوهن خطواتها إزداد طغيانا وكفرا

نفضت التراب عن جسدها المتعب

فتحت عينيها بصعوبة شديدة

قامت من رقدتها بعد سنوات قضتها تصارع  أمواجا من الذل والهوان الذي أغرقها فيها حتى الثمالة

استجمعت ما تبقى لديها من قوة ، هدمت أسواره ، حطمت جسوره ، أوصدت أبواب الرحمة في وجهه ، وتركته على قارعة طريق مجهول يبحث عن من يؤويه ، فلم يجد سوي ماض كانت فيه ملجأ وملاذا فتجنى عليها ونسي أن صمتها لا يعني الرضا والامتنان على العذاب ، وإنما هو الهدوء الذي سبق العاصفة .

 

التعليقات...

مقالات ذات صله ...

لحظات في غاية الصعوبة لحظات في غاية الصعوبة

14 نوفمبر 2017   3:08 pm

مصر بين حاضر مضى وماضي حضر مصر بين حاضر مضى وماضي حضر

07 أكتوبر 2017   5:00 pm

للكبار فقط للكبار فقط

22 فبراير 2017   10:55 pm

مصر الأم  (التشخيص والعلاج) مصر الأم (التشخيص والعلاج)

10 نوفمبر 2016   1:43 pm

بذور الشك الخبيثه بذور الشك الخبيثه

10 أكتوبر 2016   12:32 pm

سر الباب المغلق سر الباب المغلق

12 أغسطس 2016   12:44 am

كاريكاتير ...

آخر الأخبار...


جدنا على الفيس بوك ...

استطلاع الرأى ...

في رأيك هل تغيير الحكومة هو الحل ؟

نعم
لا
لا اهتم

استطلاع الرأى ...

في رأيك هل تغيير الحكومة هو الحل ؟

رجوع ...