أخبار عاجلة

مدارس المستقبل الحديثة لغات تحتفل بأوائل المرحلة الأبتدائية الوطن اليوم افضل طريقة لقضاء الديون الوطن اليوم متى تسقط كرامتك ؟ الوطن اليوم زوجة حائرة : زوجي له علاقات نسائية ويفضل الانترنت على الوطن اليوم للكبار فقط الوطن اليوم أقتلوا ولدي الوطن اليوم عاهدت أمي الوطن اليوم هاوي الوطن اليوم حل مضمون لجميع االمشكلات الوطن اليوم كيف تغير روتين حياتك الوطن اليوم أغرب قصة انتحار في العالم الوطن اليوم الأكتئاب شبح يهدد حياتك بالتوقف الوطن اليوم نصائح تمنحك النشاط صباحا وتغنيك عن تناول القهوة الوطن اليوم التحقيق مع المعلمة المتهمة بقطع أوردة طالب بالجيزة الوطن اليوم عروس تفقد 50 كيلو جرام من وزنها بعد مشاهدة صور خطوبتها الوطن اليوم الكزبرة والبقدونس لحرق الدهون الوطن اليوم ماهو دعاء رد الكرب والبلاء ؟ الوطن اليوم 7 عبارات تتسبب في الطلاق الوطن اليوم عجوز ترزق بأربعة توائم الوطن اليوم مشروب يفقد الإنسان 20 كيلو من وزنه خلال شهرين الوطن اليوم أضرار نوم المرأة الحامل على بطنها الوطن اليوم قصة شاب مع فتاة (كما تدين تدان ) الوطن اليوم
>> >> إعلام البحث عن الفضائح ...

مقالات

كتب : جيهان السنباطي

إعلام البحث عن الفضائح

12 مايو 2015        عدد المشاهدات : 641

 نتحدث كثيراً عن الحرية ولكننا مازلنا نجهل معناها الحقيقى ونجهل كيفية الوصول إليها , ونطالب كثيراً بأن يكون لدنيا إعلاماً حراً ولكن مازال الكثيرون منا لايعلمون شيئاً عنه وكيف يكون شرف المهنة وقيمتها وأخلاقياتها , ومدى تأثيرها على المجتمع , غير أننا نتفق جميعاً على أن وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمرئية والألكترونية كذلك تلعب دوراً لايستهان به فى التأثير على الجمهور سواء كان تأثيراً سلبياً أو إيجابياً , ولكن لاندرى كيف يكون ذلك , ولا ندرى كيف نجنى إيجابياته ونتقى شر سلبياته . من المفترض أن يكون الإعلام وسيلة للتوعية ونشر الحقائق , ولكننا فى الآونة الأخيرة لاحظنا إنتشار نوعاً آخر من الإعلام المضلل , إعلاماً يعتمد على التشهير بالآخرين والتلصص على خصوصياتهم من النوافذ وشقوق الأبواب المغلقة والإعتماد على نشر الفضائح أو إطلاق الشائعات حول شخصيات عامة فنية أو سياسية أو إعلامية وغيرها من الشخصيات المعروفة لإحداث حالة من الجدل المجتمعى حولها بهدف جنى ثمار الشهرة والظهور على الساحة الإعلامية . ويظهر ذلك جلياً على صفحات المواقع الإخبارية الألكترونية , التى تعتمد على جذب وإثارة الفضول لدى القارىء وإسالة لعابه للتعرف على مايعتقد أنه يجهله بنشر صورة لفنان معروف أو شخصية سياسية مشهورة تحت عنوان خبر عاجل .. " الفنانه فلانة تظهر على شاطىء البحر بملابس خليعة تظهر مفاتنها إدخل على هذا الرابط وشوف ماذا كانت ترتدى .., أو مفاجأة " لأول مرة إبنة الممثل فلان تضع صورها على موقع الأنستجرام .. لن تصدق مدى جمالها أدخل وشوف " , أو الفنانة فلانة تثير غضب معجبيها بنشرها صورها الخاصة مع صديقها على الإنستجرام , هذا الى جانب متابعة أخبار المنازعات القضائية بين الفنانين والفنانات التى تفصل فى صحة أو عدم صحة إقامة علاقات غير شرعية نتج عنها أطفال مشكوك فى نسبهم , أو إطلاق شائعات تشير الى أن الفنان فلان على فراش الموت , أو أنه توفى بالفعل وهو مازال على قيد الحياة حياً يرزق , ثم يخرج علينا أهله واقاربه ومعارفه لنفى الخبر . يبدو أن الصحافة الصفراء أو الإعلام الأصفر لم يقتصر فقط على الصحف الورقية المطبوعة كما عهدناها من قبل بل تعدت ذلك لتتخذ من عالم الإنترنت المفتوح سوقاً رائجاً وخاصة مواقع التواصل الإجتماعى ورغم غموضها وفقدانها للمصداقية أصبح لها جمهوراً واسعاً يتابعها بشغف ربما يرجع السبب فى ذلك الى إنتشار حالة الملل والضجر بين الناس جراء التغييرات التى تشهدها الساحة السياسية والإقتصادية فى كثير من البلدان العربية مما دفعهم الى البحث عن وسائل لتزجية الفراغ فصار لدينا قنوات تليفزيونية وإذاعات ومواقع ألكترونية كلها تندرج تحت عباءة الصحافة الصفراء أو إعلام البحث عن الفضائح , الإعلام البعيد عن القيم والمصداقية والموضوعية والدقة والالتزام بميثاق شرف المهنة , هذا الإعلام الذى يُصر على أن مايقدمه للجمهور هو عمل مهنى رغم بثه للإشاعات والأكاذيب وتعمده تضليل الجمهور المتلقى .

التعليقات...

مقالات ذات صله ...

للكبار فقط للكبار فقط

22 فبراير 2017   10:55 pm

مصر الأم  (التشخيص والعلاج) مصر الأم (التشخيص والعلاج)

10 نوفمبر 2016   1:43 pm

كاريكاتير ...

آخر الأخبار...


جدنا على الفيس بوك ...

استطلاع الرأى ...

في رأيك هل تغيير الحكومة هو الحل ؟

نعم
لا
لا اهتم

استطلاع الرأى ...

في رأيك هل تغيير الحكومة هو الحل ؟

رجوع ...